سماعات الاذن B&O BEOPLAY E8 2.0

سماعة أخرى من شركة بانغ آند أولفسن الدانماركية، الشركة التي اشتهرت بإنتاج سماعات أنيقة وذات جودة عالية. هذه السماعة تأتي بتصميم جذاب وأداء رائع، ولكن بسعر مرتفع. سماعات الاذن BANG & OLUFSEN PLAY BEOPLAY E8 2.0 هي تطوير للنسخة السابقة من سماعات الاذن Beoplay E8 1.0. تابع هذه المراجعة لمعرفة ما إذا كانت هذه السماعة تستحق الزيادة في السعر عن النسخة السابقة.

 

تقييم ساوند دوز: 8/10

إيجابيات

  • جودة صوت رائعة
  • شحن لاسلكي
  • سهلة في الاستخدام

 

سلبيات

  • لا تحتوي تقنية عزل الضوضاء الفعال ANC

 الخصائص

  • لوح لمس Touchpad
  • سعة بطارية رائعة
  • ثبات السماعة على الأذن ليس الأفضل

السماعة تحتوي على لوح لمس Touchpad في جانبي السماعة يمكّنك من التحكم بمقاطع الصوت على جوالك. لن تتعود على تقنية اللمس بسرعة، حيث ستحتاج إلى بعض الوقت للتعود عليها لكثرة الأوامر، لكن مع كثرة الممارسة ستكون سهلة عليك.
ارتباط السماعة بالأجهزة الأخرى بسيط وسريع جدًا. بعض السماعات تكون معقدة عند ربطها لأول مرة بالبلوتوث، لكن هذه السماعة لن تأخذ معك ثانية أو ثانيتين لربطها بالأجهزة الأخرى والاستمتاع باستخدامها.

بمجرد اقترانها بالجوال، ستكون الجهة اليمنى من السماعة مخصصة للتحكم بالصوت، ولتشغيل وإيقاف المقطع، وكذلك للانتقال للمقطع التالي أو السابق. السماعة اليسرى مخصصة للتحكم بتقنية “الشفافية” وهي التقنية التي تمكّنك من سماع الأصوات الخارجية بدون الحاجة لنزع السماعة.

التصميم

سماعات الاذن BEOPLAY E8 2.0 تبدو أنيقة جدًا وجاذبة للأنظار بتصميمها الرائع. لابد أن شركة بانغ آند أولفسن تمتلك مصممين مبدعين، لأن جميع منتجات الشركة التي رأيتها جذبت نظري. علبة السماعة مغطاة بالجلد الأصلي، ولن تبدو شيئًا غير مألوفًا إن تم وضعها في علبة مجوهرات فاخرة. العلبة تحتوي على حلقة معدنية تحيط بالعلبة في المنتصف. من الخلف يوجد منفذ USB-C للشحن السريع.

تم تصميم علبة السماعة لتثبت السماعة بشكل قوي، حتى وان سقطت منك العلبة وتدحرجت بشكل قوي فإن السماعات لن  تنزلق منها بل ستثبت في العلبة. من أهم المميزات في علبة السماعة أنها تدعم الشحن اللاسلكي. شركة بانغ آند أولفسن تقدم شاحن لاسلكي أنيق جدًا ومرتفع في السعر، لكن لا تقلق يمكنك استخدام أي شاحن لاسلكي لشحن السماعة.

أثنينا كثيرًا على تصميم السماعة. ولكن كيف هو أداء البطارية؟ في الحقيقة أداء البطارية ممتاز، حيث أن السماعة تمنحك أربع ساعات من السماع، كما أن العلبة تمنحك ثلاث شحنات للسماعة. ليكون مجموع استخدامك للسماعة 16 ساعة قبل أن تحتاج لإعادة شحنها مجددًا. الرقم ليس الأفضل بين المنافسين، ولكنه رقم ممتاز.
بينما شحنها بالكامل يستغرق بعض الوقت، لكن يمكنك شحنها لمدة 10 دقائق وستحصل على ساعة من الاستخدام، وهو حل جيد إن لم يكن لديك الوقت الكافي لتنتظر السماعة حتى يمتلئ شحنها بالكامل.

السماعة تأتي بسدادات أذن مختلفة في الحجم، ولابد أن تناسب واحدة منها أذنك. أنصحك بتجربتها جميعًا حتى تعرف أي واحدة منها تناسب أذنك -إلا إن كنت تعرف المناسبة لأذنك مسبقًا- والسبب في ذلك أمران: الأول هو الراحة في الاستخدام حيث ان سدادة الأذن الكبيرة قد تسبب لأذنك بعض الآلام والصغيرة قد تتسبب في سقوط السماعة خاصة إن كانت أذنك كبيرة. السبب الثاني هو جودة الصوت، حيث أن إحكام إغلاق السماعة على أذنك يساعد في تحسين جودة الصوت وفي وضوح البيز.

جودة الصوت

أحد أهم الأمور عند اختيارك لسماعة هو جودة الصوت. وجودة صوت هذه السماعة لن تخذلك. في الحقيقة النسخة السابقة من السماعة كانت جودة الصوت فيها رائعة، وكذلك جودة الصوت في هذه النسخة ممتازة. أنغام السماعة تبدو طبيعية والأصوات موزعة بطريقة جميلة تمامًا كما تنتظره من سماعة باهظة في الثمن. البيز قوي وحتى مع مقاطع الصوت الهادئة لا زال بإمكانك الإحساس بالبيز. إن كنت معتادًا على استخدام السماعات الرخيصة في الثمن، فستشعر بفرق كبير في جودة صوت هذه السماعة، وحتى المقاطع التي اعتدت على سماعها ستسمعها بصورة مختلفة مع هذه السماعة.
هناك أيضًا بعض اللحظات التي ستكتشف فيها تفاصيل جديدة في مقاطع الصوت والفيديو لم تعتد على سماعها في سماعات أرخص. باختصار جودة الصوت في هذه السماعة تستحق الثناء.

كل ما ذكرناه هو قبل الخوض في تطبيق B&O في الهواتف الذكية والذي يمنحك المزيد من الخيارات. يمكنك الاختيار بين بعض الأنماط الصوتية المعدة مسبقًا مثل: “في الطريق إلى العمل – في الجيم – الوضوح – البودكاست” ويمكنك التعديل أيضًا على الأصوات بالطريقة التي تفضلها، كل ما تحتاح فعله هو أن تقوم بتحريك اصبعك في الشاشة للتنقل بين الوضع الدافئ، الحماسي، الهادئ، أو المشرق. كلٌ من هذه الأوضاع يمنحك تجربة صوتية مختلفة، ولابد من تجربتها بنفسك حتى تعرف المناسب منها لاستخدامك.

المشكلة الرئيسية في سماعات الاذن BEOPLAY E8 2.0 هي أنها لا تحتوي على تقنية عزل الضوضاء الفعال ANC والتي أصبحت موجودة لدى الكثير من المنافسين مثل سماعة Apple Airpods Pro وسماعة Sony WF-1000XM3. ولكن على أية حال فإن السماعة تمتلك عزل طبيعي للضوضاء PNC والذي يمكّنها من حجب كثير من الأصوات الخارجية، وذلك عبر إحكام إغلاق السماعة على الأذن أثناء ارتدائها. قد لا تكون قدرة العزل فيها مساوية لمثل تلك الموجودة في السماعات المحتوية على تقنية ANC ولكن عزل الأصوات الخارجية فيها لا بأس به.

الخلاصة

سماعة BEOPLAY E8 2.0 تمتلك تصميم أنيق وصوت رائع. أزرار اللمس ليست الأفضل، حيث تحتاج إلى وقت للتأقلم عليها. كما أنها لا تحتوي تقنية عزل الضوضاء الفعال ANC. وبشكل عام فلا أظن أن هذه مشاكل كبيرة لمعظم المستخدمين.

أنتظر من الشركة أن تقوم بإضافة تقنية ANC في النسخة القادمة وأن تحسن لوح اللمس Touchpad ولكن لحد ذلك الوقت فإن هذه السماعة ستصمد في المنافسة في سوق السماعات وذلك بفضل جودة صوتها الرائعة.

Summary
Review Date
Reviewed Item
BEOPLAY E8 2.0
Author Rating
41star1star1star1stargray
Product Name
BEOPLAY E8 2.0
Price
SR 2199
Product Availability
Available in Stock

انضم إلى القائمة البريدية ليصلك كل جديد

 

 

You have Successfully Subscribed!